نشرت: الجمعة, حزيران 23, 2017
العالم | من أنس عبد الله

داعش يفجر منارة الحدباء التاريخية وجامع النوري والعبادي يتعبره اقرار هزيمة — العراق

داعش يفجر منارة الحدباء التاريخية وجامع النوري والعبادي يتعبره اقرار هزيمة — العراق

وأكدت أن "هذه الجريمة التاريخية لن تمنعنا من القضاء على التنظيم" (للمزيد).

نفى التحالف الدولي ضد داعش الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية تنفيذ ضربات في المنطقة التي يوجد بها المسجد التاريخي في الموصل.

وقال مصدر في قيادة عمليات الجيش في نينوى، اليوم الخميس، إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية واصلت تقدمها باتجاه عمق المدينة القديمة في الجانب الأيمن للموصل، مبينًا، خلال حديثه لـ " العربي الجديد"، أن القتال يتركز في محيط جامع النوري، الذي تكثف القوات العراقية جهودها للسيطرة عليه لما يحمله من رمزية لدى تنظيم "داعش".

وقد اعتبر القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي مساء امس تفجير المنارة والجامع بمثابة اعلان رسمي لهزيمة تنظيم داعش.

اليونسكو تدين تدمير منارة الحدباء وجامع النوري في الموصل صحيفة أخباركم نقلا عن محيط ننشر لكم اليونسكو تدين تدمير منارة الحدباء وجامع النوري في الموصل، اليونسكو تدين تدمير منارة الحدباء وجامع النوري في الموصل ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة أخباركم ونبدء مع الخبر الابرز، اليونسكو تدين تدمير منارة الحدباء وجامع النوري في الموصل.

ودعت في بيان الخميس إلى "التحرك الدولي الفوري والقوي لمواجهة جرائم التنظيم".موضحةإ ن "هذا التدمير الجديد يعمق جروح مجتمع يعاني أصلا من مأساة إنسانية غير مسبوقة".

"وتعهدت بـ" استعداد (اليونسكو) لدعم وإعادة ترميم وتأهيل الإرث الثقافي".

وسبق أن حذر مؤرخون ومهندسون معماريون من أن المعارك العنيفة الدائرة حاليا في غرب الموصل، تهدد منارة الحدباء وتراث المدينة القديمة.

ويعد "الجامع النوري" أو "الجامع الجم" أو "جامع النوري الجم" أهــم مساجد العــــــــراق التاريخية وظل صامدا ما حيث يوْشَكَ 844 عاما، ونجا من غزو المغول، إلا أنه لم يسلم من تنظيم "داعش".

ويعود تاريخ بناء جامع النوري الكبير إلى القرن السادس الهجري أي قبل نحو تسعة قرون وهو ثاني جامع يُبنى في الموصل بعد الجامع الأموي.

وتردد اسم الجامع في الاخبار كثيرا بعد استيلاء ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية على الموصل عام 2014، وفيه أعلن زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي عن قيام "دولة الخلافة".

وقبل شن داعش هجومه الإرهابي السافر على الجامع، كانت المئذنة الحدباء هي الجزء الوحيد الباقي من المعمار الأصلي للجامع، حيث تتميز المئذنة بهندسة معمارية تجمع بين المعار الآسيوي والمعماري الإيراني، وتتشابه مع أكثر من منارة بجوامع في أربيل وسنجار وماردين، حيث تمثيل عن الزاوية القائمة بعدة أقدام، رغم بنائها بشكل مستقيم وسليم من البداية.

رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملّا وصف تدمير تنظيم داعش لجامع النوري والمنارة الحدباء في الموصل القديمة "بالجريمة النكراء".

المطبوعات ذات الصلة