نشرت: الجمعة, حزيران 23, 2017
العالم | من أنس عبد الله

سندمّر مستودعات الأسلحة الكيميائية في سوريا بشكل منفرد — الرئيس الفرنسي ماكرون

سندمّر مستودعات الأسلحة الكيميائية في سوريا بشكل منفرد — الرئيس الفرنسي ماكرون

إلا أن ماكرون، الذي أدلى بتصريح صاعق، ينسجم تماماً مع الرؤية الروسية التي لا ترى بديلاً عن نظام الأسد وشخصه لحكم سوريا التي دمرها وقتل وشرد أكثر من نصف شعبها. "سقوط مفجع للأخلاق والإنسانية".

من جهته، كتب المعارض السوري ورئيس الائتلاف السابق، خالد خوجة "تصريحات ماكرون مفاجئة".

وهناك مئات آلاف المدنيين المحاصرين في سوريا اما من قوات النظام او من فصائل المعارضة او الجهاديين.

وأكمل أن التطور الذى طرأ هو أنه لم يشترط على أن إقالة بشار الأسد شرط مسبق لكل شيء، لأن لا أحد قدم له خليفته الشرعي، موضحا أن الخط الذى ينتهجه واضح وهو المكافحة الشاملة لكل المجموعات الإرهابية لأنهم هم الأعداء، ولأن هناك احتياج لتعاون الجميع للقضاء عليهم لاسيما روسيا، مشيرا إلى تمسكه بالاستقرار فى ســوريا وإلى أنه لا يريد أن تنهار.

"إنهم أعداؤنا" ملمحا إلى أن الهجمات التي قتلت 230 شخصا في فرنسا جاءت من المنطقة.

وصرح ماكرون: "حول هذا الموضوع، قناعتي العميقة هي أنه يجب وضع خارطة طريق دبلوماسية وسياسية" بدون أن يأتي على ذكر الأمم المتحدة التي يمثل قرارها الذي اعتمدته في 2015 حتى الآن مرجعية لتسوية النزاع.

من جانب اخر اعلنت استراليا امس استئناف عملياتها العسكرية في الأجواء السورية والتي علقت اثر تهديدات أصدرتها روسيا عقب إسقاط القوات الأميركية مقاتلة سورية الأحد.

وامس اعلنت وزارة الدفاع الاسترالية في بيان ان تعليق العمليات الجوية في سوريا كان "اجراء احترازيا للسماح للتحالف بتقييم الخطر العملاني"، مضيفة ان "التعليق تم رفعه مذاك".

وكانت متحدثة عسكرية أسترالية اعلنت الثلاثاء انه "في إجراء احترازي أوقف جيش الدفاع الاسترالي مؤقتا العمليات الضاربة التي يجريها في سوريا".

وأتى تعليق أستراليا عملياتها العسكرية في الأجواء السورية، بعدما أسقط التحالف الدولي مقاتلة سوخوي تابعة للجيش السوري في ريف الرقة الجنوبي، إثر قصفها بحسب التحالف قوات معارضة لنظام بشار الأسد تدعمها الولايات المتحدة، بينما أكد الجيش السوري أن المقاتلة كانت تنفذ "مهمة قتالية ضد تنظيم الدولة الاسـلامية داعـش الإرهابي". وفي موسكو، استقبل وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، زعيم تيار الغد السوري، أحمد الجربا، وذلك لبحث مسار الإعداد للقاء جنيف وأستانا.

فيما عقَبت صحيفة "لوفيجارو" على هذه التصريحات بأن الرئيس الفرنسى الجديد تبنى موقفا متناقضا تماما مع سلفه فرنسوا أولاند، تجاه سوريا، متفقا بذلك مع "موقف موسكو بأنه لا يوجد بديل مناسب للأسد".

المعارضة المسلحة السورية تندد بتصريحات ماكرون حول الأسد العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار, المعارضة المسلحة السورية تندد بتصريحات ماكرون حول الأسد - العرب نيوز طريقط لمعرفة الحقيقة.

المطبوعات ذات الصلة