نشرت: الثلاثاء, حزيران 20, 2017
ترفيه | من سهيل فريد

قوات عراقية تبدأ اقتحام مدينة الموصل القديمة

قوات عراقية تبدأ اقتحام مدينة الموصل القديمة

وقال قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله في بيان إن "قوات الجيش ومكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية تشرع باقتحام المدينة القديمة" في غرب الموصل.

وكانت القوات العراقية بدأت في فبراير/شباط الماضي عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على غربي الموصل، بعد أن سيطرت على الجانب الشرقي من المدينة في يناير/كانون الثاني في إطار هجوم بدأته قبل ثمانية أشهر لاستعادة الموصل كاملة.

وحتى مساء الأحد، نجحت القوات العراقية في كسر الطوق الدفاعي الذي يستخدمه داعش لعرقلة التقدم، في منطقة واحدة على الأقل، إذ تمكنت من التوغل داخل منطقة حي الفاروق في المدينة القديمة، بعد مناورة نفذتها فرقة العمليات الخاصة الثانية في جهاز مكافحة الإرهاب.

وقوى الشفاء متقدمة في الجزء القديم من آخر معقل من المدينة تحت سيطرة المتمردين في الموصل، وهو ما اعتبرته المنظمة في العاصمة العراقية.

وعلى صعيد متصل، قال العقيد أحمد الجبوري، الضابط في قيادة عمليات نينوى (إحدى تشكيلات الجيش العراقي)، إن 'وحدات الرد السريع (تابعة للداخلية) اقتحمت المجمع الطبي في حي الشفاء، وسيطرت على عدد من المباني'.

وتقول الأمم المتحدة إنه ما زال نحو مئة ألف مدني محاصرين هناك في ظروف مروعة مع نقص الغذاء والماء والدواء وتضاؤل فرص الوصول إلى مستشفيات.

من جهتها، حذَّرت "لجنة الإنقاذ الدولية" في بيان الأحد من المخاطر الكبيرة التي تواجه المدنيين الذين يعانون أصلاً من الصدمة.

وأضافت "يجب على كل من قوات التحالف الدولي والقوات العراقية بذل كل الجهد للحفاظ على أمن المدنيين خلال هذه المراحل النهائية من معركة الموصل".

وشكل سقوط الموصل الهزيمة الأقسى التي لحقت بالقوات العراقية في حربها ضد الجهاديين.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد حصل على المدية بشكل مفاجيء وسريع في منتصف العام 2014. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة موقع صحيفة أخبارنا.

برجاء اذا اعجبك خبر القوات العراقية تقتحم آخر معاقل تنظيم الدولة الأسلامية في الموصل قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي.

المطبوعات ذات الصلة