نشرت: الثلاثاء, مايو 23, 2017
العالم | من أنس عبد الله

إطلاق النار على موكب ولد الشيخ بصنعاء

إطلاق النار على موكب ولد الشيخ بصنعاء

أطلق الحرس المرافق للمبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، النار في الهواء، بعد تجمهر للحوثيين في مطار صنعاء ومحاولة الاعتداء عليه، وتعطيل موكبه، وفق ما نقلت تقارير إعلامية الإثنين.

وتقول جماعات الإغاثة والمنظمات الإنسانية إن عملية عسكرية هناك ستعرض ملايين المدنيين للخطر.

وأشار الى انه من المقرر أن يلتقي ولد الشيخ في وقت لاحق من مساء اليوم ممثلين من "الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح"، رغم الاتهامات التي وجههوها اليه "بعدم الحياد والانحياز لدول التحالف العربي". أما الهدف فيتمثل حسب ولد الشيخ في ضمان استقلالية "البنك المركزي اليمني، لضمان وصول المرتبات إلى جميع الموظفين، والعمال اليمنيين". "آملًا أن توصله هذه النقطة إلى هدنة خلال شهر رمضان ومن ثم العودة لطاولة المفاوضات".

ويحمل ولد الشيخ نسخة معدلة من خارطة الطريق الأممية تنص على انسحاب الحوثيين من الحديدة وميناءها الاستراتيجي بدلا عن صنعاء، مقابل وقف التحالف العربي لعملياته العسكرية غربي اليمن، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يطمح المبعوث الأممي لإبرام هدنة قبيل حلول شهر رمضان المبارك، وفقاً للوكالة.

نقلت قناة "سكاي نيوز عربية" عن مصادر إعلامية، أن مجهولين أطلقوا النار على موكب المبعوث الدولي لليمن فور وصوله إلى مطار صنعاء الدولي.

وفي وقت سابق اليوم، قال الناطق باسم الحوثيين ورئيس وفدهم التفاوضي، محمد عبد السلام، إن استمرار اللقاء مع الأمم المتحدة بات جزءا من العبث، وذلك قبيل ساعات من لقاء مرتقب سيجمعهم بالمبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

المطبوعات ذات الصلة