نشرت: الأربعاء, مايو 18, 2016
تكنولوجيا | من الظاهر نور

بالصور - حقيقة خبر سارة الودعاني بدون حجاب الذي اثار غضب الجميع!!

بالصور - حقيقة خبر سارة الودعاني بدون حجاب الذي اثار غضب الجميع!!

ردود الفعل على صور ساره الودعاني.

إنتشرت في مواقع التواصل الاجتماعية فيس بوك وتويتر والبقية آراء مثيرة للجدل بعد ظهور سارة الودعاني، وأوضح عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعية أن #سارة_الودعاني قد قامت بخلع الحجاب وهو ما دفعها للرد على كل من قال بهذا القول، وكشفت سارة الاسباب الحقيقية وراء فك الحجاب وظهورها في صور بدون حجاب على تطبيق سناب شات.

اعتذرت الفتاة السعودية الشابة سارة الودعاني المختصة برسم المكياج للفنانين والفنانات عن نشر صورتها بدون حجاب عبر تويتر بدون قصد منها, حيث اشارت الى انها كانت تنوي مشاركتها مع صديقتها ولكنها تفاجأت بنشرها كمشاركة عامة ليتم تداولها بين متابعيها الشباب بعد ذلك.

وعن موهبتها قالت سارة الودعاني: "الهدف الأساسي من موهبتي في المكياج السينمائي، هو عندما تكون هناك سينما، يكون لديّ شغل في فيلم سعودي، ويكون هناك تفتح لكل أنواع الفنون بجميع أشكالها".

ردت الفنانة التشكيلية سارة الودعاني وهي أول فتاة سعودية تتخصص بالمكياج السينمائي ، على شائعة خلعها الحجاب عبر شبكة تويتر ، حيث قالت انها " لو ابي افك حجابي فكيته من اول ماطلعت مافيه شي بيوقفني فيعني اللي يحط في ذمته على حجابي والله ما اسامحه ويارب يشوفها في تفسه " وفي تغريدة اخرى على تويتر وحسابها الخاص [ [email protected]_wad3ani1 ] انفعلت سارة الودعاني قائلة: ياخي وين قلوب بعض الناس ويحطون في ذمتهم!!!!!!

من جانب اخر دافع المغردون على موقع تويتر عن سارة الودعاني مطالبين بحذف الصورة فوراً من قبل الجميع معتبرين ان سارة الودعاني بتوضيحها الحقيقة ابعدت عن نفسها الشبهات.

وأوضحت سارة الودعاني أن لديها 3 حسابات واحد للعامة والثاني للبنات والأخير للأهل، وأنها نشرت صورة بالغلط على حساب البنات بدلاً من حساب الأهل، ما دفع إحدى البنات لنشرها.يذكر أن آخر ظهور لسارة الودعاني على شبكات التواصل ارتبط بمشكلة مع احدى المستشفيات بالعاصمة المقدسة.

مرتبطمن هى سارة الودعانى, السيرة الذاتية لسارة الودعانى, صورة سارة الودعانى بدون حجاب, سناب شات ساره الودعانىمن هى سارة الودعانى, السيرة الذاتية لسارة الودعانى, صورة سارة الودعانى بدون حجاب, سناب شات ساره الودعانى المصدر: وكالات.

المطبوعات ذات الصلة